الرئيسية / صحة / 10 نصائح لمزاج أفضل – كيف تعدل مزاجك ؟

10 نصائح لمزاج أفضل – كيف تعدل مزاجك ؟

اعلانات
اعلانات

10 نصائح لمزاج أفضل – كيف تعدل مزاجك

10 نصائح لمزاج أفضل - كيف تعدل مزاجك
       10 نصائح لمزاج أفضل – كيف تعدل مزاجك

كتبت : يسر عز 

بعض الأشياء والأطعمة والروائح لها القدرة الفعالة في تحسين المزاج من خلال التأثير في الأندروفينات ، تلك المركبات الكيميائية التي تجعلنا نشعر بالراحة والسعادة .

1 الضحك

من خلال الأبحاث والدراسات تبين أن الأطفال يضحكون حوالي 300 مرة يوميا ، بينما يضحك البالغون حوالي خمس مرات فقط في اليوم ،أثبت أنه كلما ضحكنا أكثر كلما تحسنت نظرتنا للأمور من حولنا بحيث تبدو المشاكل أقل أهمية لنا.

ونشعر بأكبر قدر من الطاقة الايجابية ، فالضحك يعمل علي خفض ضغط الدم، وتخفيف التوتر، وتعزيز وظيفة جهاز المناعة من خلال زيادة مستوي الخلايا المحاربة للالتهاب، وتحفز إنتاج الأندورفينات، ومسكنات الألم الطبيعية في الجسم. ولا نغفل بالطبع أن الضحك يجعلنا نشعر شعورا كبيراً بالراحة والسعادة.

وأيضا أثبتت الأبحاث أن الضحك كفيل بتقليل الألم وتخفيف حدّة الأعراض، والملفت للنظر أنه تم إنشاء عيادات خاصة للضحك في الهند وبريطانيا، حيث يجتمع الأفراد للضحك فقط ،وتلقى تلك العيادات انتشارا ضخما نظراً إلى الفوائد الكثيرة التي تعود علي الأشخاص المشتركين  فيها.

2 ممارسة الرياضة داخل مجموعة 

وضحت الدراسات المتجددة  أن التمرينات الرياضية في جماعة لها العديد من المزايا الأخري، فالحماس يكون بشكل أكبر أثناء ممارسة التمرين الرياضي ضمن مجموعات ، غير أن المجهود المشترك يرفع مستوي الأندورفين في الدماغ .

وبينت المقارنات أن الأفراد الذين يتمرنون داخل مجموعات قادرين علي إنتاج أكبر قدر للأندورفينات مقارنة بالأشخاص الذين يتمرنون وحدهم.

ولا خلاف أن التمارينات الرياضية مفيدة في كل الأحوال ، سواء كانت تمارسها وحدك أو داخل مجموعات ، مارس راضة المشي، والرقص، والجري، والأيروبيكس، علماً أن التمارينات الرياضية المنتظمة تعمل علي صفاء الفكر و إطلاق هرمونات الرفاهة والسعادة .

3 تناول الأكلات الغنية بالتوابل

إن ما نشعر به أثناء تذوق التوابل الحرّيفة والحارة في الأطعمة في الواقع  ليس مذاقاً وإنما هو إحساس بالألم،  فالمادة الكيميائية “الكابسايسين” التي تجعل الفلفل حريف تتصل ببروتينات الخلايا العصبية، أو مستقبلات الأحساس بالألم في الأغشية المخاطية في الأنف والفم، والموجات العصبية التي تنتج بهذه الطريقة تنتقل إلى الدماغ، مولدة إحساساً مؤلماً .

وفي الواقع أن المستقبلات نفسها تتفاعل مع الحرارة ، ولذلك عند تناول اللوجبات الحرّيفة وهي ساخنةجداً  يكون يكون تأثيرها أكثر حدة .

إلا أنه يتم وقف الألم بردّة فعل للجسم بإطلاق الأندورفينات المسبببة للسعادة مما يوضح أسباب شعبية الطعام الحريف والحار .

 للتوابل الحريفة تأثير إيجابي اخر وهو أنها تقتل الجراثيم والميكروبات وتحفز إفراز الغدد العرقية ، وخروج العرق يعتبر مفيداً لتبريد الجسم في المناخات الحارة.

4 شمّ رائحة الفانيلا أو الخزامي

يؤكد الباحثون أن بعض الروائح لها القدرة فعلا على تحسين المزاج من خلال التأثير في إنتاج الأندورفينات- أي المواد الكيميائية التي تجعلنا نشعر بالرفاهة والسعادة.

 فرائحة الفانيلاعلي سبيل المثال ، تعمل على تخفيف حدة القلق المرتبط غالباً بالاكتئاب ،وورد في دراسة أميركية توضح أن الأفراد الذين خضعوا للتصوير بالرنين المغنطيسي (MRI) والذين وضعوا في بيئة مجهزة بهواء مشبعاً برائحة الفانيلا كشفوا عن قلق أقل بنسبة 63% من الأفراد الذين استنشقوا هواء عادياً غير معطّر.

اعلانات
إذا أردت تجربة الاستفادة من فوائد الفانيلا المعززة للأندورفينات، أضف قطرة أو قطرتين من خلاصة الفانيلا إلى مشروبك المفضل من الشاي أو القهوة قبل الغليان، أو أشعل شموعا خاصة برائحة الفانيلا، أو من خلال إضافة زيت الفانيلا العطري إلى ماء الاستحمام.

أيضا أظهرت الدراسات العلمية الحديثة أن استنشاق الزيت العطري للخزامى يزيل أعراض الاكتئاب والأرق ، يكفي فرك زيت الخزامى على المعصمين والصدغين أو رشه في الهواء للاستفادة من تأثيراه الإيجابي.

  5 تناول الشوكولاتة الداكنة

سوف يفرح عاشقو الشوكولاتة عند معرفة أن الشوكولاتة الداكنة تحمي من أمراض القلب والسكتات الدماغية. فالشوكولاتة الداكنة  تحتوي على كميات كبيرة جدا ومركزة من البوليفنولات ومضادات أكسدة أخرى، وتعمل بالتالي على تخفيف الالتهاب، وخفض ضغط الدم، وتخفيف مستوى الكولسترول الضار (LDL)، وزيادة مستوى الكولسترول الجيد (HDL)، بالإضافة إلي حماية صحة الشرايين.

وتحتوي الشوكولاتة الداكنة على مواد كيميائية تحفز إطلاق الأندورفينات، مسكنات الألم الطبيعية في الجسم والهرمونات المحفزة للارتياح والسعادة. وفي الواقع أن الإحساس بالراحة مهم جداً للحفاظ على صحة الجسم حاصة القلب والشرايين.

وأشارت بعض الدراسات العلمية إلى أن تناول القليل من الشوكولاتة الداكنة يكبح الشهية تجاه الأطعمة غير الصحية، خصوصاً وأن الشوكولاتة  الداكنة تشعرنا بالشبع أكثر مما تفعل الشوكولاتة بالحليب، وتخفف الحاجة إلى تناول الأطعمة الغنية بالملح أو الدهون أو السكر.

6 الاستماع إلى الموسيقى

من المعلوم  أن الاستماع إلى الموسيقى والأغاني التي يحبها الشخص تولّد إحساساً بالفرح والسعادة نتيجة إطلاق الأندورفينات في الدماغ.

7 وقت تقييم نفسك

بدلا من القفز فورا من السرير عند فتح عينيك في الصباح، أعطي لنفسك بضع دقائق للقيام ببعض تمارينات التمدد أثناء التنفس بعمق، وتقترح الطبيبة «لين لويز وندرز» وهي طبيبة نفسية ومعلمة يوغا في ماريتا-جورجيا: «قبل أن تهرع لأداء مئات الأشياء على لائحتك في اليوم، قد تكون هذه الدقائق مفيدة بشكل كبير للاستماع إلى جسدك وأنفاسك، ستجد أنك حاضر بشكل أكثر وأفضل استعداداً للتعامل مع انشغالات اليوم.

8 تنوالك وجبات متوازنة 

بداية اليوم هي الساس ، لذلك ابدأ يومك بوجبة تكون مزيج مغذٍ من الكربوهيدرات والبروتينات التي ستدوم معك حتى الغداء، علي سبيل المثال الشوفان أو الخبز المحمص مع زبدة الفول السوداني القليل من مسحوق القرفة، الذي يحسن المزاج والتركيز، كما أوضحت أبحاث أخرى أن كمية من الكافيين تحسن المزاج والحدة العقلية ، لذلك لا بأس ببعض من الشاي الأسود مع وجبة الإفطار.

 

9 التدوين والكتابة

من أهم الطرق التي يمكنها تخفيف التوتر و إزالة المشاعر السلبية المكبوتة هي الكتابة و التدوين ،  حيث يمكن للفرد أن يبدأ بكتابة مختلف المواقف و المشاعر التي يشعر بأنها تؤذيه أو تسبب له التعاسة, و ليس من الضروري أن يقوم الفرد بكتابة هذه المشاعر والمذكرات بصفة رسمية أو تقليدية ،فيمكنك أن تتبع الطريقة التي تريدها دون التقيد او التطرق لجميع التفاصيل.

 

10 الأوقات الحميمية مع الزوج أو الزوجة

أوضحت بعض الدراسات الحديثة إلى أن تمضية بعض الأوقات الحميمية مع الزوج أوالزوجة يساهم في تحسين الحالة المزاجية، إذ أن الجسم يفرز خلال هذه الأثناء هرمون السعادة أي السرتونين التي تعزز النشاط والحيوية.

 

وبذلك تكون اكتسبت مزاج جيد ، لتطفئ ضغوط الحياة وترتاح قليلاً

اعلانات

عن islam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!