الرئيسية / جار السؤ / الختان في الشريعة اليهودية «ברית המילה ביהדות»

الختان في الشريعة اليهودية «ברית המילה ביהדות»

اعلانات
اعلانات

الختان في الشريعة اليهودية «ברית המילה ביהדות»

كتبت : سولافه مهند

الختان في الشريعة اليهودية «ברית המילה ביהדות»

الختان في الشريعة اليهودية «ברית המילה ביהדות»

الختان هو علامة العهد الذي بين الله وابراهيم وذريته من بعده على مر الاجيال وهو ازالة الغرلة وهي طبقة الجلد التي تغطي حشفة قضيب الذكر من جسد الطفل اليهودي عندما يبلغ من العمر ثمانية أيام و كما ذكر في سفر التكوين:

«وقال الرب لابراهيم ما انت حفظت عهدي انت وذريتك من بعدك ماذا اجيب لهم هذا هو عهدي الذي بيني وبينك وبين ذريتك من بعدك الذي عليكم ان تحفظوا ان يختن كل ذكر منكم تختنون راس قلفة غرلتكم ستكون علامة العهد الذى بينى وبينكم تختانون على مدى اجيال لكم كل ذكر فيكم ابن ثمانية ايام سواء كان المولود من ذريتك ام كان ابنا لغريب المشتري بمالك من من ليس من نسله فعلى كل وليد سواء ولد في بيتك ام تشتري بمال ان يختلف يكون عهدي في لحمكم عهدا ابديا اما الذكر الاخرس الذي لم يقتل يستاصل من بين قومه لانه نكث عهدي» (التكوين 17: 10).

والختان من اساسيات انتماء الشخص الى العقيده اليهوديه وهو احد الاجراءات الضروريه لتعميد الطفل وتميز الاسرائيلي عن بقيه الشعوب والاجنبي الغير مختون يقال عنه اغلف وقد اشار سفر اللاويين الى ان الختان فرض على بني اسرائيل في سيناء عندما كلم الرب موسى :

«وقال الرب لموسى اوصي بني اسرائيل اذا حملت امراه ولدت ذكرا تظل الام في حاله نجاسه 7 ايام كان في ايام فتره الحيض في اليوم الثامن يجري ختان الطفل» ( سفر اللاويين 12: 1-3)

اعلانات

كما تدل بعض ايات العهد القديم على ان بني اسرائيل الذين خرجوا من مصر مع موسى كان مختونين الامر الذى يشير الى ان الختان كان عادى مالوفة في مصر مارسها بنو اسرائيل قبل مجيء الامر بها من قبل الرب ( يشوع 5-4:5)

ويجب الالتزام بموعد اجراء الختان للمولود وهو اليوم الثامن من الميلاد حتى لو كان ذلك اليوم يوم سبت أو عيد من الأعياد المقدسة التي يمنع العمل فيها كيوم الغفران، فالختان يجب أن يتم في موعده المقرر و إذا توفى الطفل قبل موعد اجراءه فمن المعتاد وغالبا ان يختن قبل دفنه مباشرة.

ومن المعتاد اتمام عمليه الختان في احتفال عائلي يحضره الاقارب واصدقاء العائله وتتضمن مراسم الاحتفال وليمة خاصه بتلك المناسبة ويقدم فيها الخمر لان احتساء الخمر هو قاسم مشترك في الاحتفالات الدينية.

و في هذه المناسبة توضع قطره واحدة من النبيذ على شفتي الطفل يقال ان الغرض منها تهدئته كما تكون اول عهده بالنبيذ ومن ما يجب الحرص عليه ارتداء والد الطفل والقائم على عملية الختان شال الصلاة (تاليت :טַלִּית) وجود عدد من أغطية الرأس (كيباه:כִּיפָּה) التي تميز اليهود المتدينين عن غيرهم .

ومن مراسم الاحتفال الرئيسية قراءة البركات المخصصة لهذه المناسبة ورشة العطور والروائح الذكية شرط ان تكون مستخلصة من نباتات طبيعية.

وينصح باستخدام مسكن لآلام الطفل عقب عملية الختان ويصطحب الاهل والاصدقاء في هذا الحفل اطفالهم ويحضروا معهم الالعاب حتى يشعروا بالبهجة والسرور حتى ينطبع ذلك التقليد في ذاكرتهم حتى يكبر الطفل اليهودي محافظاً على التقاليد الدينية.

أم ابالنسبة لختان الإناث فيما ورد في التناخ بشان الختان لم يشر إشارة صريحة او غير صريحة الى ختان الإناث، انما تشير النصوص دائما الى ختان الذكور بل أن هناك بعض الاشارات التي يستشف منها اهمال ختان الاناث مع التاكيد على ختان الذكور بما يفيد ان التشريع اليهودي لا يفرض الختان على الإناث سفر اللاويين (12: 1)

المراجع:
1_الفكر العقدى اليهودى د/سامى الإمام
2_موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية د/عبد الوهاب المسيري
3_ Https:/library.islamweb

اعلانات

عن islam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!